الخميس، 29 ديسمبر، 2011

رسالة الي المجلس العسكري سؤال اجباري

رسالة الي المجلس العسكري

انفعالا بموضوع التعبير الاجباري علي طلبة الصف الاول الثانوي فى اللغة العربية، فى كتابة رسالة الي المجلس العسكري نشكره علي حماية مصر رغم ماتعرض له من اهانات رايت ان كتابة هذه الرسالة فعلا اجبارية علي كل مصري، و علي الرغم من ان الرسالة الحقيقية يمكن ان تتحول الي تلغراف بسيط في عدة كلمات و هي " يسقط يسقط حكم العسكر" بس انا بصراحة عايز اخد الفول مارك فى التعبير و اكتب الموضوع بضمير وعلشان كدة ابداء رسالتي :

يا مجلس العار، يا كدابين، يلي ايديكم ملوثة بدماء الشهداء، يلي عملته فى الشعب المصري والثوار اسواء من اللي عامله مبارك، كيف تنامون؟، كيف تنظرون الي ابنائكم و زوجاتكم كل يوم ، والعار و الخزي يملئكم؟ الا تشعروا بالخجل؟ هل ماتت ضمائركم الي هذا الحد؟ لقد دهست مدرعة الجيش المصري مئات الابرياء امام ماسبيرو، فى مظاهرة سلمية ولم يحاكم احد؟ وهو سؤال فعلا ساذج، من سيحاسب من؟ وانتم الذين اصدرتم اوامراكم بقتل الابرياء من هذا الوطن وانتم مكلفون بالدفاع عنه.

لقد قام جنودكم علي مدي خمسة ايام بقتل المتظاهرين امام شارع محمد محمود و انتم تتفرجون، سعداء بكل دم طاهر يسيل لانه مصري سكت صوته الي الابد، و لن يصرخ فى وجهكم القبيح، بانكم خونة و فاشلون.

ثم قام جنودكم بمزيد من القتل و السحل لمزيد من الابرياء فى شارع القصر العيني، وانتم تضحكون وسعداء بكل قدم تدهس مصري، وتاملون معها ان تدهس كرامة كل مصري، وتذرع الخوف وتحطم اماله بالحرية.

ثم تخرجون الينا اراجوزاتكم الاعلامية الفاشلة، بعين باردة وقحة، تكذب و الحقيقة عارية، تتهمون الاخرين و انتم مذنبون، تبثون سموم الفتنة و انتم من زرعتوها، تريدون ان تروا الخوف في اعين المصريين و انتم تترعشون بداخلكم.

لقد سقطت الاقنعة ونزعنا وجه مبارك لنري ١٢ مبارك اخر، يؤمنون بما يؤمن و يفعلون ما يفعل، دماء الشهداء التي سالت هي الكابوس الذي سيطاردكم الي الابد، انه العار الذي سيلحقكم مهما طال الزمن، لم يعد احد يصدق انكم حماة الثورة، انها اكذوبة تهاوت مع كل طلقة رصاص اطلقت و كل طوبة حدفت و مع كل عصاة هوت عل جسد مصري كل مع فعل هو انه صرخ بجرائمكم

ماتفتكروش ان الناس سكتة علشان مصدقين الاكاذيب والتهم التي تلقونها الان علي كل من يصرخ فى وجهكم بانكم مجرمين و كدابين وخونة و انكم ابدا لم تكونوا مع الثورة، بل يعلم الكثيرون ان كل ماتهدفون اليه هو قتل الثورة والثوار و حماية انفسكم و الاموال التي نهبتمهوها ايام مبارك، وتتطبون عل مبارك و العادلي فى محاكمات صورية، وتشغلون القوي السياسية باكاذيب عن الديموقراطية، علي امل ان تملئ اكاذبيكم اسماع و اذهان المصريين، فيصبحون كالنعاج يملئهم الخوف من مؤامرات خارجية مزعومة، وانهيار وهمي للدولة، فلا يصرخون فى وجهكم بالحقيقة التي ترتعشون منها، بانكم وجه اخر للحكم السلطوي العسكري الفاشل، وايديكم ملوثة بدماء المصريين.

سترحلون يامجلس العار قريبا، سترحلون.

يسقط يسقط حكم العسكر.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق